مشاكل الأذن تؤدي إلى تأخر الكلام







 المشاكل التي تصيب الأذن

قد تؤدي في بعض الأحيان إلى ضعف السمع،

 و بالتالي تأخر في الكلام و القدرات اللغوية ،


و خاصةً إذا حدثت مشاكل الأذن:

(1) بصورة متكررة .
(2) أو في عمر ثلاث سنوات و أقل .



و الجدير بالذكر،

 أن بعض مشاكل الأذن لا يصاحبها ألم أو إلتهاب ،
فقط يصاحبها ضعف سمع ،

و لذا قد تستمر هذه المشاكل عدة شهور دون أن يكتشفها الأهل ،
مما يؤدي في النهاية إلى تأخر في النطق عند الطفل .

لأن الطفل لا يسمع بالشكل المناسب .

 

لذا ينبغي ملاحظة الطفل عندما لا يلتفت للأصوات
أو يرفع من صوت التلفاز أو يجلس قريباً منه .

دمتم في محــبة

أخصائي التخاطب/
سعيد الزويد 



يمكنكم كتابة التعليقات أو طرح الإستفسارات في خانة التعقيب أسفل الصفحة 
فهرس مواضيعنا السابقة :

يمكن الوصول إلى فقراتنا الصحية و التربوية
من خلال الدخول إلى هذه المدونة :

صفحتنا على تويتر : sa3eidz@

صفحتنا على الفيس بوك عيادة التخاطب

تعليقات

  1. ﻳ̉ﺳ̶̉ﻟﻣ̉ﻣ̉ﻣ̉ٷﯚﯚﯚﯚﯚ دكتوور سعيد اﻟﻟہﻫ يعطيك العافيه

    ردحذف
  2. كيف يمكن كشف ذلك ومستشفياتنا غير مؤهله

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مص الإصبع .. التأثيرات و العلاج

طفلي يرفض الأكل .. ما هو الحل ؟